عرض النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: هل هو اسم الله الاعظم ......ادخل و تأكد

  1. #1
    الصورة الرمزية amrshalaby
    amrshalaby غير متواجد حالياً كاتب
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المدينة
    مدينة :مصر
    المشاركات
    780

    هل هو اسم الله الاعظم ......ادخل و تأكد

    ما سر تعلق الأنبياء بهذا الإسم من أسماء الله تعالى في القران ..عند الدعاء

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه واتبع هداه إلى يوم الدين , وبعد:

    هذا سؤال طرحه أخ على بعض المتخصصين في التفسير ..وأعجبني كثيراا فأحببت أن أضعه بين أيديكم للفائدة ..

    يقول الأخ السائل :

    فإن المتتبع لدعوات الأنبياء عليهم أزكى صلوات الله وأتم تسليماته يجد اتفاق ألفاظها في كثير من

    المواضع على نداء الله باسم (الرب) وأريد أن أسأل المشايخ الفضلاء عن هذا الاسم من أسماء
    الله

    تعالى هل قال أحد من أهل العلم أنه هو الاسم الأعظم لله, وإلا فما سر إطباق الأنبياء وإجماعهم على

    دعاء الله به , سيـَّما وأن كثيراً من تلك الدعوات أُتبع بالفاء الدالة على التعقيب بالإجابة, كقول الله عن

    آدم عليه السلام حين دعاه هو وحواء بقولهما {ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين )

    فقال الله {فتلقى آدم من ربه كلمات فتاب عليه إنه هو التواب الرحيم} وقوله عن داود {وظن

    داود أنما فتناه فاستغفر ربه وخر راكعا وأناب * فغفرنا له} وقوله عن أيوب {وأيوب إذ نادى ربه أني

    مسني الضر وأنت أرحم الراحمين*فاستجبنا له فكشفنا ما به من ضر وآتيناه أهله ومثلهم معهم رحمة

    من عندنا وذكرى للعابدين} وقول الله عن زكريا {هنالك دعا زكريا ربه قال رب هب لي من لدنك ذرية

    طيبة إنك سميع الدعاء * فنادته الملائكة وهو قائم يصلي في المحراب أن الله يبشرك بيحيى مصدقا

    بكلمة من الله وسيدا وحصورا ونبيا من الصالحين
    } وقوله عنه في موضع آخر: {وزكريا إذ نادى ربه

    رب لا تذرني فردا وأنت خير الوارثين * فاستجبنا له ووهبنا له يحيى وأصلحنا له زوجه إنهم كانوا

    يسارعون في الخيرات ويدعوننا رغبا ورهبا وكانوا لنا خاشعين
    }وقول الله عن موسى :{فقال رب إني لما أنزلت إلي من خير فقير *فجاءته إحداهما تمشي على استحياء قالت إن أبي يدعوك ليجزيك أجر ما

    سقيت لنا فلما جاءه وقص عليه القصص قال لا تخف نجوت من القوم الظالمين} وقول الله عن لوط

    {رب نجني وأهلي مما يعملون * فنجيناه وأهله أجمعين}

    وقول الله عن يوسف {قال رب السجن أحب إلي مما يدعونني إليه وإلا تصرف عني كيدهن أصب إليهن وأكن من الجاهلين *فاستجاب له ربه فصرف عنه كيدهن إنه هو السميع العليم } وغير ذلك من المواطن في كتاب الله فما سر ذلك ...

    وقد أجابه الدكتور مساعد بن سليمان الطيار الأستاذ المساعد بكلية المعلميين في الرياض ..

    أن الدعاء باسم الرب هو المناسب لمعنى التربية والإصلاح ، وما في دعواتهم من هذا المعنى ، ولابن

    القيم إشارات فيما سألت ، منها قوله في بدائع الفوائد : ( وتأمل كيف صدر الدعاء المتضمن للثناء

    والطلب بلفظة اللهم كما في سيد الإستغفار( اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك) // رواه

    البخاري // والترمذي والنسائي الحديث وجاء الدعاء المجرد مصدرا بلفظ الرب نحو قول المؤمنين ربنا

    اغفر لنا ذنوبنا آل عمران 147 وقول آدم (ربنا ظلمنا أنفسنا )الأعراف 23 وقول موسى( رب إني ظلمت

    نفسي فاغفر لي) وقول نوح (رب إني أعوذ بك أن أسألك ما ليس لي به علم) هود 47 وكان النبي يقول

    بين السجدتين رب اغفر لي رب اغفر لي // صحيح //

    وسر ذلك أن الله تعالى يسئل بربوبيته المتضمنة قدرته وإحسانه وتربيته عبده وإصلاح أمره ويثنى عليه بإلاهيته المتضمنة إثبات ما يجب له من الصفات العلى والأسماء الحسنى وتدبر طريقة القرآن تجدها كما ذكرت لك

    فأما الدعاء فقد ذكرنا منه أمثلة وهو في القرآن حيث وقع لا يكاد يجيء إلا مصدرا باسم الرب ) .

    وقد أجابه أحد طلبة العلم ..

    بحمد الله وتوفيقه أضاء لنا الأخ الكريم للبصائر طريقا للبحث والدرس النافع ، بحول الله ،

    فتأملت هذه الإضاءة مَلِيّا وبحثت أقوال المفسرين فلم أجد بياناً شافياً تطمئن له الخواطر ،

    وبتتبع جملة الأدعية ا لواردة في القرآن الكريم وجدت كثيرا منها يتصدره لفظ ( رب )

    بعد حذف ياء المتكلم وبقاء كسرة دالة على المحذوف مثل : ( رَبِّ هَبْ لي مِن الصالحين ) فلم يرد مع الياء في الدعاء .

    وما جاء منه موصولا بياء المتكلم فلغير الدعاء بل للإخبار مطلقا .

    وإذا اتصل بضمير المتكلمين امتنع أن يُحْذفْ منه الضمير مثل :

    ( ربنا آمنا بما أنزلت واتبعنا الرسول فاكتبنا مع الشاهدين ) .

    ووجدت منها ما يرد مسبوقا بلفظ ( اللهم ) ،

    ومنها ما يرد مسبوقا بلفظين هما : ( اللهم ربنا ) في موضع واحد

    والغالب على الدعاء المسبوق بلفظ ( رب ) أن تأتي بعده استجابة محققة بفاء التعقيب

    - كما أفادناه شيخنا محمود الشنقيطي -

    وهنا ملحظ لطيف إذ إن لفظ ( رب ) دال على مجموع شيئين :

    الإيمان بالله الخالق

    الإقرار له سبحانه بالربوبية

    وفي هذا الوصف في الدعاء تتحقق ذروة الخضوع والانقياد لمشيئة الله

    وأن الداعي بهذا ليس له ملجأ ولا ملاذ إلا الله وحده

    فأخلق به أن يتلقى من ربه استجابة عاجلة

    ومعلوم أن الدعاء في مواطن الخضوع حيث يكون القرب من الله حقيقة أو أقرب للنوال

    كما في الحديث : ( أقرب ما يكون العبد من ربه وهوساجد . )

    لذلك يؤمل العبادُ من ربهم استجابةً وعطاءً في حال المسكنة ،

    وكم تحنف بها الشعراء في لحظات التوبة والندم وإبداء الانكسار طمعا في المغفرة والسَّكينة

    من ذلك قول أبي نواس في زهديته المشهورة :

    إن كان لا يرجوك إلا محسن

    فبمن يلوذ ويستجير المجرمُ



    هذا ، والأنبياء لهم من الله مغفرة مسبقة فلا غروَ أن تأتيهم استجابة ربهم إذا دَعَوْا محققة وعاجلة .


    أن مفردة ( رب ) تفيد صاحب النعمة الذي يقوم بإغداقها وإصلاحها للمنعم عليه ، ويشهد له حديث : " هل لك من نعمة تربُّها عليه " مسلم .

    وعليه فمن أعظم النعم على الأنبياء عليهم السلام ؛ نعمة الإصطفاء للنبوة والرسالة ؛ فالأنبياء يدعون الله من باب الثناء على الله جل وعلا بالنعمة عليهم وذكر اسمه سبحانه بين يدي طلبهم ؛ فدل ذلك أن اسخدام مفردة ( الرب ) بين يدي الدعاء من باب الثناء على المنعم بكل ما أنعم وتفضل على العبد واعترافه بها.

    ولذا يقول السَّكَّاكي رحمه الله في مفتاح العلوم (245 ) في سياق له :
    "وما اختيار لفظ الرب على الله ؛ فلأنه صريح في معنى النعمة "

    وإذا تأملت قوله تعالى : ( أدعوا ربكم تضرعاً وخفية إنه لا يحب المعتدين ) تبيَّن لك أن الذي يُدعى هو صاحب النعمة ، وهل يسأل الناس ربهم إلا نعمة يرجونها أو دفع مضرة يخشونها .


    غير أن هنا لفتة مهمة في الباب ؛ ذلكم أن هذا لا يعني كون مجرد الدعاء بنفس دعاء الأنبياء شرط في إجابة الدعاء ؛

    فلا بد من توفر الدواعي والشروط وانتفاء الموانع ، ولذا يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في المجموع :

    " وكذلك دعاء الأنبياء عليهم الصلاة والسلام ، واستغفارهم وشفاعتهم ، هو سبب ينفع إذا جعل الله تعالى المحلَّ قابلاً له " أهـ

    ولذا فمن رام الدعاء بدعاء الأنبياء ؛ فعليه أن لا يغفل هذا الجانب ؛ أعني جانب السبب والشرط .

    ولذا يقول تلميذه ابن قيم الجوزية رحمه الله في نكتة دقيقة نفيسه في باب الدعاء :

    (( وكثيراً ما نجدُ أدعيةً دعا بها قومٌ فاستُجيب لهم ، ويكون قد اقترن بالدعاء ضرورةُ صاحبه وإقبالُه على الله ، أو حسنةٌ تقدَّمت منه جعل الله سبحانه إجابةَ دعوته شكراً لحسنته ، أو صادفت وقتَ إجابة ، ونحو ذلك فأُجِيبت دعوته ، فيظنُّ الظانُّ أنَّ السرَّ في لفظ ذلك الدعاء ؛ فيأخذُه مجرّداً عن تلك الأمور التي قارنته من ذلك الداعي . وهذا كما إذا استعمل رجلٌ دواءً نافعاً في الوقت الذي ينبغي على الوجه الذي ينبغي ؛ فانتفع به ؛ فظن غيرُه أنَّ استعمال هذا الدواء بمجرَّدِهِ كافٍ في حصول المطلوب ؛ فإنَّه يكون بذلك غالطاً ، وهذا موضعٌ يغلط فيه كثير من الناس )) الداء والدواء (21)

    أترك لكم العنان الان للبحث في هذه المسألة وكل من لديه فائدة يضعها هنا لعل الله أن ينفع بها ..لإستكمال هذا السؤال وهو ماسر تعلق الأنبياء بهذا الإسم من أسماء الله تعالى ؟؟؟ وهو (الرب)

    قال الله تعالى : (ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا ..ربنا ولا تحمل علينا إصرا كما حملته على الذين من قبلنا ...)
    وقال تعالى : (ربنا أمنا بما أنزلت واتبعنا الرسول فاكتبنا مع الشاهدين)
    وقال تعالى : (هنالك دعا زكريا ربه قال رب هب لي من لدنك ذرية طيبة ..) وقوله : (قال رب اجعل لي اية )
    وقال تعالى : (وإذ قال إبراهيم رب اجعل هذا بلدا ءامنا وارزق أهله من الثمرات ..)
    وقال تعالى : (ربنا واجعلنا مسلمين لك ومن ذريتنا أمة مسلمة لك ...)
    وقال تعالى : (ربنا اصرف عنا عذاب جهنم إن عذابها كان غراما ) وقوله : (والذين يقولون ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين وأجعلنا للمتقين إماما )
    وقال تعالى : (قال رب اغفر لي وهب لي ملكا لا ينبغي لأحد من بعدي ..)

    منقول

    اللهم انى اسألك ايمانا دائما، وأسألك قلبا خاشعا، وأسألك علما نافعا، وأسألك يقينا صادقا، وأسألك دينا قيما، وأسألك العافية فى كل بلية ، وأسألك تمام العافية ، وأسالك دوام العافية ، وأسألك الشكر على العافية ، وأسألك الغنى عن الناس)






    قال جبريل عليه السلام :يا محمد والذى بعثك بالحق لا يدعو أحد من أمتك بهذا الدعاء إلا غفرت ذنوبه وإن كانت أكثر من زبد البحر أو عدد تراب الأرض،ولايلقى الله أحد من أمتك وفى قلبه هذا الدعاء إلا اشتاقت إليه الجنان، واستغفر له المكان، وفتحت له أبواب الجنة فنادته الملائكة: يا ولى الله أدخل من أى باب شئت


  2. #2
    الصورة الرمزية الرافضي
    الرافضي ضيف
    ههههههههههههههههه
    والله يالسنة انكم تحف صحيح

  3. #3
    الصورة الرمزية منتدىبيت الخليج
    منتدىبيت الخليج ضيف
    جزاك الله خير

  4. #4
    الصورة الرمزية amrshalaby
    amrshalaby غير متواجد حالياً كاتب
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المدينة
    مدينة :مصر
    المشاركات
    780
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الرافضي
    ههههههههههههههههه
    والله يالسنة انكم تحف صحيح
    جزاكم الله عنا كل خير

    و لقد تشرفت بمروركم الكريم

    ربنا يجعلة في ميزان حسناتكم

  5. #5
    الصورة الرمزية amrshalaby
    amrshalaby غير متواجد حالياً كاتب
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المدينة
    مدينة :مصر
    المشاركات
    780
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منتدىبيت الخليج
    جزاك الله خير
    بارك الله فيكم

    و جزاكم الله عنا كل خير

    و لقد تشرفت بمروركم الكريم

    ربنا يجعلة في ميزان حسناتكم

  6. #6
    الصورة الرمزية محمد أسامه
    محمد أسامه ضيف
    ولا أملك سوى جزاك الله خيرا

  7. #7
    الصورة الرمزية amrshalaby
    amrshalaby غير متواجد حالياً كاتب
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المدينة
    مدينة :مصر
    المشاركات
    780
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد أسامه
    ولا أملك سوى جزاك الله خيرا
    وجزاكم الله عنا كل خير

    و لقد تشرفت بمروركم الكريم

    ربنا يجعلة في ميزان حسناتكم


  8. #8
    الصورة الرمزية ديفد بيكهام
    ديفد بيكهام ضيف
    مشكووووووور

  9. #9
    الصورة الرمزية amrshalaby
    amrshalaby غير متواجد حالياً كاتب
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المدينة
    مدينة :مصر
    المشاركات
    780
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ديفد بيكهام
    مشكووووووور
    بارك الله فيكم

    و جزاكم الله عنا كل خير

    و لقد تشرفت بمروركم الكريم

    ربنا يجعلة في ميزان حسناتكم

المواضيع المتشابهه

  1. حديث بين رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) وابليس اللعين
    بواسطة maged81 في منتدى الشريعة والحياة
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 08-09-2007, 08:41 AM
  2. اعرف نبيك صلى الله عليه وسلم
    بواسطة elsamoray في منتدى الشريعة والحياة
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 22-03-2007, 07:31 AM
  3. الوصف الكامل لرسول الله
    بواسطة salttytoos في منتدى الشريعة والحياة
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 19-02-2007, 11:08 PM
  4. الله علي جمال الاسلام
    بواسطة eslam_fiadd في منتدى الشريعة والحياة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 12-10-2005, 10:15 PM
  5. الأربعون النوويه
    بواسطة عبدالعزيز550 في منتدى الشريعة والحياة
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 13-09-2005, 05:10 PM

الكلمات المفتاحية لهذا الموضوع

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
RSS  Twitter  Facebook  Youtube
سبحان الله | الحمدلله | الله أكبر

أخبار | صور  |  فكر  |  صحة  |  دروس  |  حواء  |  اسلاميات  |  أدب  |  كتب  |  دردشة  |  مجموعات  |  برامج  |  مواقع  |  اغاني  |  نكت  |  السوق  |  الجوال  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47